علمتني المحن.pdf

علمتني المحن PDF

مؤلف: هاني درغام

لا يمكن للمرء أن يواجه المحن والشدائد في هذه الحياة بعزم وثبات ما ل يبصِ الجانب الإيجابي

الكتاب: المحن المؤلف: محمد بن أحمد بن تميم التميمي المغربي الإفريقي، أبو العرب (المتوفى: 333هـ) المحقق: د عمر سليمان العقيلي الناشر: دار العلوم - الرياض - السعودية...

1.87 MB حجم الملف
9789772786008 ISBN
علمتني المحن.pdf

Tecnología

كمبيوتر شخصي وماك

اقرأ الكتاب الإلكتروني فور تنزيله باستخدام "قراءة الآن" في متصفحك أو باستخدام برنامج القراءة المجاني من Adobe Digital Editions.

iOS & Android

للأجهزة اللوحية والهواتف الذكية: تطبيق القراءة المجاني الخاص بنا

eBook Reader

قم بتنزيل الكتاب الإلكتروني مباشرة إلى القارئ في متجر www.thetouchpointsolution.com.au أو انقله باستخدام برنامج Sony READER FOR PC / Mac أو Adobe Digital Editions.

Reader

Después de la sincronización automática, abra el libro electrónico en el lector o transfiéralo manualmente a su dispositivo tolino utilizando el software gratuito Adobe Digital Editions.

ملاحظات حالية

avatar
Mohammed Ali

جمر المحن.

avatar
Mattio Chairman

كما ذكرنا سابقا المحن والمصاعب جزء لا يتجزأ من الحياة، التهرب منها أو مقاومتها يجعلها تزداد قوة، أينما نظرت في هذا العالم فستجد الناس تكافح في مصاعب أو مصائب شتى: هناك حروب...

avatar
Noe Ahmad

علمتني إن الجميـل مايملي كَفـوفْ البخيل. علمتني إن العيون اليا عَشقَت ستر وغطا. علمتني إصدق دروب الحبْ ما تبغَا دليل. قلي أجل من هـو على خيل التجاآفي امْتطَى.

avatar
Jason Arial

...من الصعب جداً العثور على الكلمات، ولكن من الضروري تكريم هذا الصبي المليء بالحب والتعاطف، وقبل كل شيء الشجاعة التي علمتني الكثير والذي عززت معه رابطة قوية، وسأحاول... السلام عليكم و رحمة الله و بركاته و حتى نكسر روتين الإمتحانات و المراجعة إليكم هذه المجموعة من النكت عن المعلمين و المتعلمين و التعلم

avatar
Syed Mohammed

15 أيار (مايو) 2011 ... علمتني الحياة …. ان الرجال مواقف. البشر من حولنا هم كثر ، ولا غريب أن تعيش أو تقابل أو تصادق أو ترافق واحد من هؤلاء ،،، لكن عليك أن تتأنى في حكمك ... لا يمكن للمرء أن يواجه المحن والشدائد في هذه الحياة بعزم وثبات ما لم يبصر الجانب الإيجابي فيها، فيرى المنن في ثنايا المحن، والأمل في جوف الألم، والعطاء في باطن المنع. وهل هناك عطاء أعظم من استرداد المرء هوية عبوديته ...